تقارير ودراسات

التقرير الاولي عن الانتخابات النيابية لثلاث اكبر شبكات مراقبة في العراق

بغداد، 13 أذار 2010: لم تكن مجريات العملية الانتخابية لمجلس النواب العراقي في محافظات العراق، قد تضمنت عدة مفاجآت لشبكات المراقبة, سواء من حيث نسبة المقترعين أو طبيعة الظرف الأمني شبه المستتب والمتسم بالكثير من الهدوء ماعدا التفجيرات قبل اليوم في ديالى وبغداد ونينوى والانبار وصلاح الدين في يوم الاقتراع العام .

وقد رصد 41,652 مراقب من ” الشبكات الثلاث ” في 41,652 محطة انتخابية من أصل 52,000 محطة اقتراع في عموم المحافظات, المشاركة الواسعة للناخبين التي تجاوزت 62% من العدد الإجمالي للناخبين المسجلين، على الرغم من وجود عدد غير قليل ممن حرموا من حقهم في التصويت، إما نتيجة كونهم من العسكرين غير المسجلين في القوائم، أو كون بعض الناخبين لم ترحل أسماءهم إلى قوائم الناخبين في المحطات الانتخابية.

وقد جرت الانتخابات بحضور عدد كبير جداً من المراقبين المحليين المستقلين، إلى جانب وكلاء الكيانات السياسية والمراقبين العرب والأجانب اضافة الى اجراءات جديدة من ضمنها (الحد من التزوير) والتزام المفوضية في عدم تمديد فترة الاقتراع والتي أربكت العملية في الانتخابات السابقة.

للاطلاع على التقارير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق