بيانات صحفية

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان تشجب قرار منع كمال الجندوبي من دخول المغرب

علمت الهيئة المديرة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بمنع السيد كمال الجندوبي رئيس الشبكة الأورومتوسطية  لحقوق الإنسان من دخول المغرب مساء الخميس 30 شتنبر 2010 وترحيله بعد إجباره على قضاء الليلة بالطائرة رغم حالته الصحية الهشة.

وقد كان السيد كمال الجندوبي مدعوا من  طرف المنظمة المغربية لحقوق الإنسان للمشاركة في لقاء حول المدافعين عن حقوق الإنسان بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكان مقررا أن يتم تكريم السيد الجندوبي خلال ذلك اللقاء لما قدمه من جليل الخدمات لحركة حقوق الإنسان.

ويعتقد أن قرار المنع جاء بطلب من السلطات التونسية.

والهيئة المديرة للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان  إذ تعبر عن تعاطفها مع السيد كمال الجندوبي تعبر عن استيائها الشديد لقرار منعه من دخول المغرب وتطالب السلطات المغربية توضيح حيثيات هذا القرار والرجوع عنه.

كما تطالب السلطات التونسية بالكف عن ملاحقة كمال الجندوبي و المس بحقه في التنقل بحرية وهو الحق المضمون بالدستور التونسي والمواثيق الدولية ذات العلاقة وتدعوها لتسليمه  جواز السفر التونسي الذي حرمته منه منذ سنة 2000 دون أي سند قانوني ،كالتصدي لحملات التشويه وهتك الأعراض التي يتعرض لها النشطاء التونسيون في بعض الصحف الصفراء وهي الحملات التي كان السيد كمال الجندوبي أحد ضحاياها.

عن الهيئة المديرة

الرئيس

المختار الطريفي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق