بيانات صحفية

المرصد اليمني يدين قمع المظاهرات السلمية في تعز ويحذر من الاستخدام المفرط للقوة تجاه المتظاهرين

قمعت قوات عسكرية تابعة للأمن المركزي والحرس الجمهوري  وأعداد من المأجورين ممن اصطلح  على تسميتهم بالبلطجة  بمحافظة تعز اليوم مسيرة  نظمها عدد من المواطنين المشاركين في الاعتصامات المطالبة بالتغيير وقد رصد استخدام القوات العسكرية الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع في مواجهة المواطنين الأمر الذي أسفر عن جرح و إصابة أعداد كبيرة منهم .

بعضهم في حالات حرجة ويحسب المعلومات الأولية فأن أكثر من ألف ومائة شخص تعرضوا للإصابة بحالات اختناق وإغماء , وقد حصل فريق المرصد في تعز على معلومات تؤكد نقل أثنين من الجرحى على متن طقم عسكري يحمل لوحة جيش برقم (1866) إلى جهة غير معلومة حتى ألان إضافة إلى اعتقال عدد من المشاركين منهم ساعي عبد الرحمن علي وياسين عبدا لقادر ألصبري وياسر الاكحلي وصدام عبدا لرحمن، وتفيد المعلومات التي تحصل عليها المرصد أن عدد المعتقلين بلغ حتى الثالثة مساء ما يزيد عن 21 شخصاً ، كما أفاد شاهد عيان للمرصد أن 4 أشخاص آخرين جرى اعتقالهم عند الساعة السادسة مساء وانه تم اقتيادهم إلى إدارة أمن المحافظة .

تفيد المعلومات الميدانية المتواصلة أن الوضع في محافظة تعز يزداد سوء بسبب تجدد المواجهات بين الحين والأخر والتي لا تزال مستمرة حتى اللحظة، والمرصد اليمني لحقوق الإنسان وهو يدين هذه الاعتداءات يحمل السلطة الرسمية المسؤولية الكاملة عنها، مطالباً بسرعة الكشف عن مصير الجرحى والإفصاح عن حالاتهم الصحية ، ويدعو منظمات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية والمحلية  وكافة شركاء اليمن التدخل السريع لوقف الانتهاكات المتواصلة التي يتعرض لها المشاركون في الاحتجاجات السلمية  في مختلف الميادين والساحات  في اليمن وتدارك المزيد من النتائج المأساوية ,كما يشدد على ضرورة مضاعفة الجهود والتحركات  وفقا للآليات الدولية من اجل حماية حياة اليمنيين وسلامتهم  ومحاسبة المسئولين عن كافة الاعتداءات والتجاوزات.

صادر عن المرصد اليمني الحقوق الإنسان

03/04/2011م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق