بيانات صحفية

نداء حقوقي مشترك من اجل الكشف عن المصير المجهول لنشطاء سلميين سوريين مختفين قسريا رزان زيتونة-سميرة الخليل-وائل حمادة-ناظم حمادي

 

الفدرالية السورية لمنظمات وهيئات حقوق الانسان

إنه عندما يرتكب أو يضطلع في ارتكاب أي هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أي مجموعة من السكان المدنيين، وحالات “الاختفاء القسري” فإنه يوصف كجريمة ضد الإنسانية، بالتالي لا يخضع لقانون التقادم. بالإضافة إلى إنه يعطي لأسر الضحايا الحق في طلب التعويض، والمطالبة بمعرفة الحقيقة حول اختفاء أحبائهم. وللمحكمة الجنائية الدولية اختصاص التحقيق مع ومقاضاة أي شخص مسؤول عن جرائم ضد الإنسانية”.

للاطلاع على البيان يرجى الضغط هنا 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق