بيانات صحفية

منظمات حقوقية عربية تطالب السلطات التنفيذية في مملكة البحرين الحوار مع المعارضة عوضاً عن الحل الأمني

 

Picture1 copy

تعرب المنظمات الموقعة عن قلقها الشديد لاغلاق مقرات جمعية الوفاق، أكبر أحزاب المعارضة البحرينية، من قبل السلطات التنفيذية في مملكة البحرين.

كما تعرب عن قلقها، أيضاً، جراء اعادة اعتقال الناشط الحقوقي نبيل رجب. وتعرب المنظمات الثلاث عن اعتقادها الراسخ بأن الحلول الأمنية والبوليسية مع المعارضة السياسية في أي بلد كان، بما فيها مملكة البحرين لا يؤدي إلى الإستقرار السياسي واشاعة الديمقراطية وايقاف انتهاكات حقوق الإنسان في مملكة البحرين وفي غيرها من البلدان.

لذا، تتمنى المنظمات الموقعة وتطالب السلطات البحرينية التراجع عن اغلاق مكاتب المعارضة السياسية وكذلك الافراج الفوري عن كافة السجناء السياسيين ونشطاء حقوق الإنسان وفي مقدمتهم عبد الهادي الخواجة ونبيل رجب، واعتماد سياسة الحوار لتلبية مطالب الشعب المشروعة كحل وحيد للخروج من الأزمة السياسية الممتدة لأكثر من نصف عقد من الزمن، والحد من الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان.

16/6/2016

صادر عن:

1.    مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان

2.   اللجنة العربية لحقوق الإنسان / باريس

3.   منظمة يمن للدفاع عن الحقوق والحريات الديمقراطية 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق