اصدارات خاصة بالمركز

صدور كتاب بعنوان الحوار السياسي بين المجتمع المدني والبرلمان

يتضمن هذا الكتاب بين دفتيه مخرجات  مشروع “دعم الحوار السياسي بين المجتمع المدني والبرلمان الأردني” الذي نفذه مركز عمّان لدراسات حقوق الإنسان بدعم مشكور من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية. واستمر تنفيذ المشروع من 2019/2/1  حتى  2020/1/31.

وبدأ المشروع بلقاء عطوفة المهندس عاطف الطراونة رئيس مجلس النواب لاطلاعه على المشروع والحصول على موافقته لرعاية أنشطته الرئيسية.

وتم عقد سبعة جلسات مع الطلابة من محتلف الجامعات في الشمال والوسط والجنوب، لتعريفهم بالعناوين الأربعة للمشروع ، وهي الحق في الحياة والحريات الإعلامية والحريات الأكاديمية وحقوق المرأة. وتم اختيار 100 طالب وطالبة لزيارة دراسية للبرلمان، عقبها اختيار 25 طالب للمشاركة في المسابقة الطلابية للكتابة في هذه العناوين الأربعة. كما تم اختيار 17 طالب وطالبة وبناء على طلبهم  ممن لم يتم اختيارهم في المسابقة المذكورة أعلاه، بالرغم من عدم وجود هذا النشاط ضمن المشروع.

كما تم عقد عدد من الأنشطة التفاعلية في مجالي الحق في الحياة والحريات الأكاديمية.

وعقد المركز برعاية كريمة من رئيس مجلس النواب أربع جلسات حوارية للنواب في البحر الميت، وأربع موائد مستديرة للنواب والمجتمع المدني والأكاديمي عقدت في عمان. ويتضمن الكتاب أوراق العمل وتوصيات هذه الجلسات الثمان.

واختتم المشروع بإقامة حفل ختامي عرض فيه مخرجات المشروع وتم تكريم عدد من النواب ومنظات المجتمع المدني لما قدموه من عمل مميز في مجال حقوق الإنسان، كما تم توزيع الجوائز والشهادات على الفائزين بالمسابقة وخريجي الدفعة الأولى للقيادات الشبابية لطلبة الجامعات الأردنية.

وأخيرا نتوجه بالشكر الجزيل لعطوفة المهندس عاطف الطراونة، رئيس مجلس النواب وللدكتور نصار القيسي النائب الأول لرئيس مجلس النواب ولكافة النواب والأعيان الذين ساهموا معنا في انجاح هذا المشروع. كما نشكر كافة المشاركين من المجتمع المدني و المجتمع الأكاديمي من خبراء ومدربين ومحاضرين وطلبة الجامعات الأردنية لدورهما في انجاح هذا المشروع.

متمنين أن يكون هذا الكتاب مفيدا لكل من يسعى من أجل مؤائمة التشريعات الأردنية مع الشرعة الدولية لحقوق الإنسان.

وأخيرا الشكر موصول لصندوق الأمم المتحدة للديمقراطية على دعمهم للمركز في تنفيذ هذا المشروع الريادي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى