نشاطات واخبار متفرقة

جلسة عصف ذهني بمشاركة عربية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة عقد مركز عملن لدراسات حقوق الإنسان جلسة عصف ذهني بعنوان: ”ماذا يمكن للأمم المتحدة أن تفعله للمساعدة في تسريع عملية إلغاء التمييز ضد المرأة في العالم العربي؟ . وعقدت الجلسة في مقر المركز يوم السبت الموافق 7-3-2020.

وتناولت الجلسة التي أدارها، مشكوراً، الدكتور مالك طوال، الأمين العام السابق لوزارة التنمية السياسية المحاور التالية: مقترحات لتطوير عمل الأمم المتحدة على مستوى الاعلانات أو الاتفاقيات والقرارات، المحور الثاني: مقترحات لتطوير عمل الأمم المتحدة على مستوى الاستراتيجيات والسياسات، المحور الثالث: مقترحات لتطوير عمل الأمم المتحدة على مستوى الأجهزة والهيئات واللجان والمقررين.

وبعد أن استعرض الدكتور مالك طوال انجازات الأمم المتحدة في مجال مكافحة التمييز ضد المرأة ومن أجل المساواة بين الرجل والمرأة والتي تجسدت في عشرات الاعلانات والاتفاقيات والاستراتيجيات والقرارات منذ عام 1946، مؤكداً على أهمية الحوار بين كافة أصحاب المصلحة على مختلف المستويات الدولية والإقليمية والمحلية، جرت مداخلات من كافة المشاركين والمشاركات ركزت على الأولويات التي تحتاجها المنطقة العربية إنطلاقاً من الواقع الثقافي والاجتماعي والاقتصادي والسياسي والقانوني للدول العربية وتوافق المشاركون على تبني عدد من التوصيات ليصار تقديمها الى هيئة الأمم المتحدة للمرأة، ومكتبها العربي في القاهرة وذلك بعد الرجوع إلى العديد من الوثائق المرجعية الصادرة عن الأمم المتحدة في هذا المجال والتوافق عليها في اللقاء التكميلي القادم.

وشارك في الجلسة كل من: الدكتور محمد الطراونة، الدكتورة منال تهتموني، الدكتور تيسير أبو عودة، الدكتورة ندى أبي سمرة (لبنان)، القاضية ندى العبيدي (ليبيا)، الناشطة الحقوقية عروبة طيفور (سورية)، الناشطة الحقوقية أمل المجيدي (اليمن)، الناشطة الحقوقية آية الطيب (السودان) ومدير المركز الدكتور نظام عساف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى