بيانات صحفية

البحرين: يظهر الحكم الصادر برفض الاستئناف عيوب نظام العدالة

صرحت منظمة العفو الدولية إن رفض محكمة التمييز البحرينية الاستئناف الذي تقدم به 13 من ناشطي المعارضة لهو دليل آخر يثبت عدم إمكانية الوثوق بنظام العدالة في ذلك البلد، حيث أيدت المحكمة أيضاً الأحكام الصادرة بحق أولئك الناشطين، والتي تراوحت ما بين السجن خمس سنوات والسجن المؤبد.

وفي معرض تعليقها على الموضوع، قالت نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمنظمة العفو الدولية، حسيبة حاج صحراوي: “من شأن هذا القرار المجحف أن يعزز من وجهة نظر الكثيرين الذين يرون أن جُل اهتمام الجهاز القضائي ينصب على التماشي مع الخط الذي تسلكه الحكومة عوضاً عن الحرص على احترام سيادة القانون، وصون حقوق البحرينيين كافة”.

واختتمت حاج صحراوي تعليقها قائلةً: “إذا ما أرادت السلطات البحرينية أن تحافظ على ما تبقّى من مصداقيتها، فيتعين عليها أن تبادر إلى إطلاق سراح الناشطين الثلاثة عشر، والذين زُج بهم في السجن لمجرد ممارستهم لحقهم في حرية التعبير عن الرأي والتجمع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق